أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لقد حملت معه الصليب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1حوار لقد حملت معه الصليب في الثلاثاء مايو 20, 2008 10:04 am

Admin

avatar
عضو بلاتينى
عضو بلاتينى
اعتاد أحد الشبان أن يأتي إلى أبينا القمص بيشوي كامل يشكي له همومه؛ فقد عانى كثي  را من
البطالة، وأخي  را استأجره صاحب مصنع كان يستغله بمرارة، إذ كان يعطيه كميات ضخمة من الورق يقوم
بتوصيلها على دراجة
.
في أحد الأيام جاءه الشاب فر  حا، يقول له: "يا أبي لقد حملت معه صليبه!"
سأله أبونا: كيف؟
لقد حملت الورق الثقيل على الدراجة؛ وفي نهاية شارع بورسعيد؛ إذ كان الطريق مرتف  عا
(عند منطقة
كليوباترة الحمامات
) شعرت بثقل الحمل وعجزي عن السير بالدراجة. حاولت بكل الطرق، لكن بدون جدوى.
فجأة وجدت نفسي ساق ً طا تحت الدراجة والأوراق بثقلها تنهار عل  ي!
لم يتحرك أحد في الطريق لمساندتي، فصرخت في مرارةٍ طالبا العون الإلهي!
تلف ُ ت عن اليمين وأنا  ملقى تحت أكوام الورق؛ وإذا بي أجد سيدي المسيح ساق ً طا تحت صليبه، والعرق
يتصبب منه
. أدركت أنني أشاركه آلامه؛ ففرحت جدا، وحسبت ذلك كرامة لا أستحقها!
في فرح ناجيت سيدي شاك  را إياه: "آه يا سيدي! هل لي أن أحمل معك صليبك؟! إنني سعيد بآلام المسيح
ف  ي
! لقد حملت معه صليبه! لا بل حملني صليبه!


_________________



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mayvol.nice-theme.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى